سما الابداع

Very Happy اهلا وسهلا بكم في عالم الابداع Very Happy
. Very Happy -*-. سما الابداع يرحب بكم .-*-. Very Happy
Very Happy ويتمنى لكم وقتا ممتعا Very Happy


    زواج النبيّ صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم /2

    شاطر
    avatar
    a7mad
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    العمر : 23
    الموقع : sam-a.ibda3.org

    زواج النبيّ صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم /2

    مُساهمة من طرف a7mad في الأربعاء يوليو 01, 2009 6:53 am

    زواج النبيّ
    صلّ ّ عليه وآله وبارك وسلّم
    كما تحبه وترضاه آمين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى وسلام على النبيّ المصطفى
    أما بعد
    فقد عرفنا ممّا تقدم أن تعدد الزوجات هو مشكلة
    طبيعية فعلها عظماء البشر ولم يحرّم في
    الدّيانات السّابقة ولا عند العرب قبل الإسلام
    وهناك أسباب لتعدد زوجات النبيّ
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    أقدمها بين يديك أخي الحبيب
    أولا : - سبب إنساني
    يتجلى فيه الجانب الإنساني للرسول الكريم
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    وحرصه على مواساة أرامل الشهداء .............
    الذين جادوا بأرواحهم من أجل دعوته وتركوا
    أرامل عجائز لا يقدرون على عبء اليتامى
    ثانيا : - سبب سياسي
    تتجلى فيه عظمة النبيّ
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    السّياسيّة ذلك حيث استطاع أن يصل إلى قلوب
    زعماء الشّرك وأن يصاهرهم فيصهر مافي
    قلوبهم من حقد على الإسلام
    وتهتدي قلوبهم
    لدعوته
    وقد نجح هذا الزّواج نجاحا بعيدا خصوصا مع
    الذين حاربوا الإسلام خوفا على مناصبهم
    مثل أبي سفيان بن حرب زعيم المشركين في
    مكة وقد تزوج النبيّ من ابنته السّيدة أم حبيبة
    رضي الله تعالى عنها
    والحارث بن أبي ضرار سيد بني المصّطلق
    قد تزوج النبيّ من ابنته السيدة جويرية رضي
    الله تعالى عنها
    وجماعات اليهود الباقية بالمدينة وقد تزوج النبيّ
    من صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله تعالى
    عنها
    تأليفا لقلوب قومها من اليهود
    وقد فعل هذا الزواج مالم تفعله
    المعارك من تحطيم للحواجز وانتصار للإسلام
    ثالثا : - سبب تشريعي
    وأعني به زواج النبيّ
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    من السّيدة زينب بنت جحش رضي الله تعالى عنها
    وقد فرض الله تعالى على النبيّ هذه الزوجة
    بدون اختيار منه ( أي من النبيّ )
    ف :-

    { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ
    وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ
    وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً .
    وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ
    أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا
    اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ
    فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا
    يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا
    قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ
    مَفْعُولاً }
    الأحزاب 36 – 37
    وكلمة زوجناكها ..........واضح منها أن فاعل
    هذا الزواج
    هو الله تعالى فكانت السيدة زينب تفخر على كلّ
    نساء النبيّ بهذه ال وتقول :-

    كــــــــــلـّـــــــــــــــــــــــكــــــــــــ ــــــــــــــــــنّ

    تزوجتن في الأرض .........
    أمّا أنا فزوجتني السّماء
    وألان أجيبك على السّؤال
    لماذا لم يطلق النبيّ الزّوجات الخمس الزائدات
    أولا
    عرفت مما سبق أن الجانب الإنساني والسّياسي
    كانا يفرضان بقاء زوجات النبيّ حتى
    لا يهدم النبيّ ما بناه
    ثانيا
    أي امرأة تطلق من زوجها لها الحق أن تتزوج
    من رجل آخر
    أمّا زوجات النبيّ فلو طلقت
    واحدة منهنّ فإنها لا تحل لرجل
    آخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ر
    وذلك لان نساء النبيّ هنّ أمهات المؤمنين


    { النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ
    أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي
    كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن
    تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفاً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ
    مَسْطُوراً }
    الأحزاب 6
    فكيف يتزوج مؤمن من أمّهات المؤمنين
    لذلك
    { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي
    آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ
    عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ
    وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً
    إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن
    يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا
    مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ
    لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً .
    تُرْجِي مَن تَشَاء مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاء وَمَنِ
    ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن
    تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ
    كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ
    عَلِيماً حَلِيماً . لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن
    تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا
    مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيباً }
    الأحزاب 50 – 52
    هل ميّز القرآن النبيّ بهذا الزواج
    لو كان لرجل ولدان في الجامعة فأعطى احدهما
    مائة دينار وقال له هذا حقك حتى نهاية
    العام الدراسي
    وأعطى الثاني عشرة دنانير وقال له إذا أنفقتها
    في أسبوع فخذ غيرها
    فأيّ الولدين فاز بالأكثر
    وأيهما ميزه أبوه
    لاشك انك معي
    في أنّ الذي اخذ المبلغ القليل هو الفائز
    لان باب العطاء إمامه مفتوح
    بدون تشبيه ولله المثل الأعلى
    إذا كان القرآن قد حدد للمسلم أربع زوجات
    فقط فانه إن طلق واحدة أو ماتت فله أن يتزوج غيرها
    (( و لاحرج على المستطيع إذا كان عادلا ))
    أما النبيّ فان الله أعطاه تسع نساء ثم حرّم عليه
    كل النساء غيرهنّ

    { لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ
    مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ
    يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيباً }
    الأحزاب 52
    فـــــــــــهـــــــــــــــــــــــــــــــــــل
    ميّز النبيّ نفسه بشيء وحرّمه على أمته
    وهل تحمل عبء الأرامل يعتبر ميزة
    صدقني لست ادري.....
    هذا الزّواج
    نظرة سريعة هنا لحياته الخاصة تجيبك على
    ألف سؤال
    وأقسّم حياته الشّريفة إلى أربع أقسام
    الفترة الأولى : - زهرة في الصحراء
    لو نبتت وردة في حديقة فهذا أمر مألوف
    إما عندما تنبت وردة يانعة في صحراء قاحلة
    فهذا ما يثير العجب .
    يتبع لاحقا رجاءا
    أنّ البيئة التي شاهدت ميلاد
    سيدّنا محّمد
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    ونشأته لا تعرف الفضيلة و لا تحكمها الأخلاق
    فإذا نشأ سيدّنا محّمد
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    طاهرا في بيئة قذرة
    فأن أحدا لن يستطيع أن يقول انه عف احتراما
    للعادات والتقاليد
    و لا يقول احد انه عف بتأثير البيئة
    يـــــــــــــتــــــــبـــــــــــــع



    _________________
    avatar
    a7mad
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    العمر : 23
    الموقع : sam-a.ibda3.org

    رد: زواج النبيّ صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم /2

    مُساهمة من طرف a7mad في الأربعاء يوليو 01, 2009 6:53 am

    فما هو تفسير
    أن يظهر سيدّنا محّمد
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    على خلقه النبيل المتأصل فيه
    الفترة الثانية : - مع الزوجة العجوز
    إذا كان اختيار الزوجة يمكن أن يفسر نفسيّة
    الزوج العاطفية والجنسية فعلام يدل زواج
    سيدّنا محّمد
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلّم
    الشاب ( وعمر ه خمسة وعشرون عاما )
    بالسّيدة خديجة الثيب العجوز..
    رضي الله تعالى عنها
    ومع ذلك لم يفكر في الزّواج عليها
    ويوم أن ودعها
    ودع معها شبابه
    وأيام الراحة من حياته
    حيث انشغل بأعباء الدعوة الجديدة
    مـــــــاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
    لتعيش في ذكرياته
    لقد آمنت به
    عندما كفر النّاس
    وصدقته
    عندما كذبّه النّاس
    وأعانته
    بمالها عندما بخل الناس
    الفترة الثالثة : - جهاد و تعدد زوجات
    ليس مصادفة أن فترة تعدد الزوجات في حياة
    النبيّ صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    هي فترة الكفاح المسلح
    حيث كثر عدد الشّهداء واختلت الميزانية العددية
    للرجال ولعلّ هذا هو التفسير الزّمني لتعدد
    الزّوجات
    بمعنى أن وجود أرامل عجائز ضعيفات هو
    الذي حرّك إنسانية سيدّنا رسول الله محّمد
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    وجعله يعوّض أرامل الشّهداء بهذا الزّواج
    الفخري
    ولم تكن حياته في فترة تعدد الزّوجات بحياة
    الرجل العادي
    فان الظروف القاسية التي أحاطت بسيدّنا محّمد
    العظيم صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    لو أحاطت برجل من عبّاد الشّهوة لصرفته
    عن شهوته ..........
    فأعداؤه : ---
    مشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــركو ن
    ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــهود
    ومــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــنافقون
    هدفهم واحد
    هو القضاء على الدعوة الجديدة
    وسلاحهم مختلف
    فمن يقوى على جهاد هؤلاء الثلاثة
    وهو في نفس الوقت
    يعلم أمّة ويربي أجيالا

    { هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو
    عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ
    وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }
    الجمعة 2
    أرأيت من هذا نهاره...........
    هل يصح أن يوصف بأنّه رجل شهوة
    حاشا لك يا سيدّي يا رسول الله
    ولــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــيله
    عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ جب
    يناديه الوحي في ليله فيقول

    { يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ . قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً .
    نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً . أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ
    الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً . إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً }
    المزمل 1 – 5
    و
    { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُودا }
    الإسراء 79
    و
    { وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً }
    الدهر 26
    فنهاره للتعليم والجهاد
    وليله للمحراب وتلاوة القرآن
    حتى طلب الوحي منه
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    أن يخفف عن نفسه
    فقال له

    { طه . مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى }
    طه 1 -2
    أمثل هذا العظيم
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    تهان سيرته .......
    ماذا بقي لجسده الشّريف
    ماذا بقي لنسائه
    حسب نساء النبيّ شرف الانتساب إليه
    الفترة الرابعة: - لا يحل لك النساء من بعد
    قلت لكم أن تعدد الزّوجات كان في فترة
    الكفاح المسّلح
    فلماذا يبقى بعد النصر
    إن بشائر النصر للإسلام نزل معها
    قول الله تعالى

    { لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ
    مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ
    يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيباً }
    الأحزاب 52
    فتذكر دائما
    أنّ تعدد الزّوجات عند النبيّ
    صلّ يا ربّ عليه وآله وبارك وسلم
    كان نتيجة إنسانية للكفاح المسّلح
    من محاضرات الأستاذ الشيخ محمود غريب
    المصادر
    فقه السيرة للأستاذ محمد الغزالي
    المرأة في القرآن وعبقرية محّمد للأستاذ عباس محمود العقاد
    ومحمداه ومحمد في حياته الخاصة للدكتور نظمي لوقا
    محمد رسول الله لمولانا محمد علي
    محاضرات للأستاذ الدكتور محمد بن فتح الله بدران
    أسأله تعالى أن ينفع بها وأن ينفعنا بها يوم نلقاه وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم تعالى.......آمين
    يتبع لاحقا رجاءا


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 5:33 am